992D17DF1D5E

تلقى كريستيانو رونالدو مهاجم مانشستر يونايتد تحذيرا من الشرطة بعد أن أسقط هاتف صبي يبلغ من العمر 14 عاما أرضا عقب الهزيمة أمام إيفرتون في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم الموسم الماضي.

واعتذر اللاعب البالغ من العمر 37 عاما عبر وسائل التواصل الاجتماعي للمشجع الشاب بعد الحادث الذي وقع في أبريل الماضي.

وقال بيان للشرطة يوم الأربعاء: يمكننا أن نؤكد أن رجلا يبلغ من العمر 37 عاما حضر طواعية وأجريت معه المقابلة وتم تحذيره فيما يتعلق بادعاء الاعتداء والضرر الجنائي.

وتابع: المزاعم تتعلق بحادث أعقب مباراة كرة القدم بين إيفرتون ومانشستر يونايتد في غوديسون بارك يوم السبت 9 أبريل. تم التعامل مع الأمر من خلال التحذير المشروط. انتهى الأمر الآن.

وأظهر مقطع فيديو رونالدو وهو يضرب الهاتف بغضب من يد الصبي وهو يسير في النفق.

وقالت والدة الصبي إنه تركت يده مصابة بكدمات وأن شاشة هاتفه تحطمت.

وبحسب ما ورد، يسعى رونالدو للرحيل عن أولد ترافورد، بعد أن عاد إلى النادي قبل عام قادما من يوفنتوس.