4116f3c0 33fe 4be1 8076

كشفت تقارير صحافية أن لاعبي مانشستر يونايتد يفضلون تواجد الإنجليزي ماركوس راشفورد في مركز المهاجم بدلًا من البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وسجل راشفورد 3 أهداف وصنع اثنين آخرين خلال 6 مباريات بالدوري الإنجليزي، بينما لم يتمكن رونالدو من المساهمة بأي هدف بجميع المسابقات هذا الموسم.

وذكر تقرير نشرته صحيفة “ذا صن” أن لاعبي اليونايتد يشعرون بضغط أقل حينما يتواجد راشفورد في التشكيل الأساسي وأنه يمنحهم فرصة أكبر للتعبير عن أنفسهم داخل الملعب، وهناك من يعتقد بأن رونالدو غير قادر على الاندماج بخطة تن هاغ التي تعتمد على السرعة بشكل أساسي.

وأشار التقرير إلى أن الهوندي تن هاغ يوافق لاعبيه الرأي ذاته، وأنه سيمنح فرصة أكبر لراشفورد في المباريات المقبلة اعتقادًا منه أن بإمكان الإنجليزي أن يصبح أحد أفضل مهاجمي العالم تحت قيادته، وأنه سيجبر ساوثغيت مدرب المنتخب الإنجليزي على ضمه في قائمة كأس العالم.

وعندما سئل المدرب الهولندي عما إذا كان راشفورد في خططه طويلة المدى بالأسبوع الماضي، رد قائلا: بالتأكيد، لا أعتقد أن عقده سينتهي، أعتقد أن يونايتد يتحكم في الموقف.

وأضاف تين هاغ: من الصعب بالنسبة لي الحديث عن الماضي. ما أراه هو أن ماركوس راشفورد سعيد. لقد عملنا بجد خلال الشهرين الماضيين معه في جوانب مختلفة. إنه يحب ذلك ، ويريد نقله إلى أرض الملعب.

وينتهي عقد راشفورد مع يونايتد في نهاية الموسم الحالي.