b4ed61a6 a19c 4b0b b5e6

هاجم أنتوني مارسيال لاعب مانشستر يونايتد مدربيه السابقين النرويجي أولي غونار سولشاير والبرتغالي جوزيه مورينيو، مشيرًا إلى أنه تعرض للخيانة وعومل بعدم احترام من كليهما.

وقضى مارسيال النصف الثاني من الموسم الماضي معارًا إلى إشبيلية الإسباني، مسجلًا هدفًا وحيدًا وصنع آخر خلال 12 مباراة بجميع المسابقات.

وقال الفرنسي خلال حديثه مع صحيفة “فرانس فوتبول”: مشكلتي مع مورينيو بدأت بسبب رقم قميصي، سألني هل تريد ارتداء رقم 11 الخاص بغيغز؟قلت له أحترم غيغز كثيرًا، لكنني أريد أن أستمر في ارتداء الرقم 9، عدت من إجازتي ووجدت رقمي قد تغيّر، لم يحترمني مورينيو.

وتابع: مورينيو كان دائم الحديث عني في الإعلام، كنت أبلغ 20 عامًا فقط حينها ولو قمت بالرد عليه سينظر إليّ الجميع على أنني لاعب لا يستحق الاحترام، لذلك لم يكن هناك جدوى أو فائدة من الحديث.

وواصل: مورينيو حرمني من التواجد في كأس العالم رفقة فرنسا بعدما قرر التعاقد مع سانشيز ومشاركته على حسابي، رغم أنني كنت نجم الفريق.

أما عن سولشاير، فقال مارسيال: كنت مصابًا ولعبت وأنا مصاب، كان يخبرني بأنه يحتاجني لذلك كنت أشارك، لكنه لم يهتم بإصابتي ولم يخبر الإعلام عنها.

وأتم: بعدما شفيت من الإصابة لم أعد أشارك، ضحيت بنفسي من أجله ومن أجل الفريق، وبعد غيابي للعلاج لم يكن لي مكان، شعرت بالظلم، الأمر كان أشبه بالغدر والخيانة.