c37ae5c1 608d 469c 86f3

كتب غراهام بوتر مدرب تشيلسي الجديد خطاب وداع وجهه إلى جمهور ناديه السابق برايتون أند هوف ألبيون وطلب فيه الصفح والسماح على رحيله المفاجئ عن النادي متمنيا منهم تفهم هذه الخطوة وتقبلها.

وعين بوتر مدربا لتشيلسي الخميس الماضي بعد أكثر قليلا من 24 ساعة من استغناء النادي اللندني عن مدربه السابق الألماني توماس توخيل.

وقاد بوتر الإنجليزي المعروف بقدرته على تحسين أداء لاعبيه برايتون لأفضل مركز حققه طوال مشاركاته في دوري الأضواء الإنجليزي الموسم الماضي عندما احتل الفريق المنتمي للمدينة الساحلية الجنوبية المركز التاسع بين فرق الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وجاء في خطاب بوتر: البعض لا يتقبلون بسهولة التغيير المفاجئ في كرة القدم وربما لا أستطيع إقناعكم بتقبل رحيلي،لكني على الأقل سأنتهز هذه الفرصة وأقول شكرا لكم.

وتابع: أتمنى أن تتفهموا أنني في هذه المرحلة من مسيرتي المهنية لم يكن بوسعي التخلي عن هذه الفرصة الجديدة.

وفي أخر مباراة قاد فيها بوتر برايتون فاز فريقه 5-2 على ليستر سيتي وهو ما دفع بالفريق إلى التقدم للمركز الرابع بين فرق البطولة متقدما بثلاث نقاط على تشيلسي.

وعن ذلك قال بوتر: في هذا الوقت لم أكن أعرف أنها ستكون النهاية. لكننا قدمنا أداء جيدا جدا وشهدت المباراة الكثير من الإيجابية من جانب فريقنا.

وأكمل: الأحداث سارت سريعا في الأيام القليلة الماضية وكانت مغادرة مركز تدريب النادي للمرة الأخيرة لحظة مؤثرة.

وأردف بوتر: أقول لمن سيخلفني في المنصب أيا كان.. مبروك. لأنك ستعمل مع أحد الأندية الكبيرة ومع فريق رائع تحت قيادة مجلس إدارة ورئيس مجلس إدارة رائعين.