c6900b4f 23ee 4c94 a07b

قدّم نجم كرة القدم البرازيلي نيمار دعمه للرئيس اليميني المتطرف جاير بولسونارو، وذلك قبل ثلاثة أيام من الانتخابات الرئاسية في البلاد، في مقطع فيديو نشره نجم باريس سان جيرمان الفرنسي على “تيك توك” يوم الخميس، قبل أن يرد على المنتقدين.

وبدا نيمار الذي لديه أكثر من 8 ملايين متابع على تيك توك وما يقرب من 180 مليوناً على انستغرام، في الشريط المصور مبتسماً وهو يقوم بإيماءات على وقع أغنية تدعو للتصويت لبولسونارو.

ويمكن سماع كلمات الأغنية التي تردد “التصويت، التصويت والتأكيد، 22 هو بولسونارو”، في إشارة إلى رمز كتابة -الرقم 22- على صندوق الاقتراع الإلكتروني الأحد.

وارتدى نيمار البالغ 31 عاماً قبعة سوداء ويشير بالرقم 2 بأصابع يديه كلتيهما.

وبعد تعرضه للانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي لدعمه بولسونارو، ردّ نيمار الجمعة بتغريدة عبر حسابه على تويتر قال فيها: يتحدثون عن الديمقراطية والكثير من الامور، ولكن عندما يكون لشخص رأي مغاير، يتعرض لهجوم من الناس الذين يتحدثون عن الديمقراطية. إفهموا إذا أمكنكم.

وتعتبر خطوة النجم البرازيلي دفعة قوية لرئيس الدولة المنتهية ولايته والذي يتقدم عليه في استطلاعات الرأي الرئيس اليساري السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا.

وأقدم بولسونارو على نشر فيديو نيمار عبر صفحته على تويتر، مرفقاً كتعليق: شكراً لك نيمار جونيور.

وأثنى المهاجم الدولي للمنتخب البرازيلي أحد أبرز المرشحين للفوز بكأس العالم 2022 يوم الأربعاء في شريط مصور على زيارة الرئيس بولسونارو إلى معهد نيمار جونيور، مؤسسته الخيرية ومقرها في برايا غراندي، بالقرب من ساو باولو من دون دعوة صريحة للتصويت لصالحه.

غير أن وزير الاتصالات فابيو فاريا أضاف إلى الفيديو المنشور “كلنا باللون الأصفر (و) الأخضر، مع قميص “سيليساو” للتصويت لقائدنا الأحد المقبل”.

ونشر رئيس الدولة قبل شهر صورة له مع كرة قدم قدمها له نيمار الذي بات أول لاعب في المنتخب البرازيلي الحالي يصرّح علناً عن دعمه لأحد المرشحين.

وخلافا لنيمار، أبدى نجوم سابقون على غرار لاعب سان جيرمان السابق أيضاً راي وأولمبيك ليون جونينيو تفضيلهم المرشح لولا.