765756a0 f822 4d9d 8093

أكد بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي، أن ليفربول هو “أكبر منافس” لفريقه على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم رغم أن فريق المدرب يورغن كلوب يتأخر عنه بفارق 13 نقطة قبل مواجهتهما في استاد أنفيلد يوم الأحد.

ويحتل سيتي، الذي تأهل إلى دور 16 بدوري أبطال أوروبا، المركز الثاني بالدوري برصيد 23 نقطة من تسع مباريات، بفارق نقطة واحدة خلف المتصدر أرسنال.

وفاز ليفربول مرتين فقط في ثماني مباريات بالدوري ويحتل المركز العاشر، لكن رأي غوارديولا في منافسه لم يتغير رغم ترتيبه الحالي بالمسابقة.

وأبلغ الصحافيين يوم الجمعة: أعرف قدرات ليفربول ويعرفون قدراتنا، اذا كان الموقف الحالي قبل ثلاث مباريات من نهاية الموسم لربما قلت إنهم لا يمكنهم اللحاق بنا، لكن يتبقى الكثير بجانب التوقف بسبب كأس العالم، أي شيء قد يحدث.

وأضاف غوارديولا الذي لم يخسر فريقه أي مباراة حتى الآن بالموسم: مواجهة (كلوب) صعبة منذ وصلنا إلى هنا سويا، ستكون مباراة صعبة ولا أتوقع أي شيء آخر. ستُحسم المباراة داخل الملعب وليس بترتيب الجدول.

وتابع: كل شيء يمكن أن يتغير، قبل أشهر قليلة كان ينافس ليفربول على مجد للكرة الإنجليزية، على أربعة ألقاب، وكان الأكثر تسديدا واستحواذا وكل شيء في النهائي ثم خسر.

وأضاف: لديه نفس الفريق ونفس المدرب، هذه هي طبيعة المنافسة، لا أنظر إلى الفترات الجيدة أو السيئة بل أحلل الفريق بشكل عام وأتوقع منه الأفضل دائما.

وأكد غوارديولا استمرار غياب كايل ووكر وكالفن فيلبس وجون ستونز للإصابات، ولا يعرف إن كان يمكنهم اللحاق بتشكيلة إنجلترا في كأس العالم.

وسيعود الهداف إرلينغ هالاند للعب في قمة الأحد بعد حصوله على راحة في مباراة بدوري أبطال أوروبا بمنتصف الأسبوع.